أعمدة ومقالات

الوطنية الحقيقية

كتب كمال العزب

الوطنية الحقيقية ليست أن تصفق للمسؤلين عمال علي بطال عندما يحسن المسؤل ويبدع

في عملة ويحترم الدستور والقانون ويفكر في الصندوق وخارج الصندوق ويصنع صندوق يتناسب مع ظروف ومقومات وقدرات الوطن.  

             نصفق لة

بقوة وحب وانتماء ودعم ابتغاء مصلحة الوطن والمواطن وابتغاء مرضاة الله.  

             وعندما

يخطيء المسؤل ويخرج عن المصلحة العامة

ومصلحة الوطن والمواطن ويفسد ويخرب

ويكون غير أمين ويخرق القانون ويعبث

بمصالح المواطنين والوطن.  

               نفعل بإيجابية

الجهات الرقابية وبقوة الحق والمصلحة العامة

ونستخدم القانون والدستور الذي نحمية ليحمينا ونقاتل لمعاقبتة من خلال تلك الجهات

              ونقول

لا لة ولفسادة وإهمالة وسوء إدارتة وسلبيتة

ويدة المرتعشة ونستعين بكافة مؤسسات الدولة

لحسابة لأن الوطن وترابة لهم علينا حقوق واجب علينا جميعا.  

             بالعمل

والإيجابية والفاعلية والايمان والصبر والتعاون

والإنتاج والانتماء والإرادة والتضحية والفداء

والإخلاص والأخلاق والعلم وتقوي الله وحسن عبادتة حق من حقوق الوطن. 

               فليس

كل من ينتقد المسؤول فقد وطنيتة لأن انتقاد

المسؤول نقد واعي وبناء ووضع حلول علمية

دقيقة في إطار المصلحة العامة ومصلحة الوطن والمواطن باستخدام كل القنوات الشرعية الدستورية بالقانون هي قمة الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى