أعمدة ومقالات

الحروب الحقيقية

كتب كمال العزب
ان الحروب الحقيقية الدائرة الآن هي حروب الوعي والشائعات والفتن وهذة الحروب اهم
ادواتها
المخدرات والإعلام بانواعة والسوشيال ميديا
فالمخدرات اسرع وأسهل وسيلة لقتل وعي أمة
وحينها يعيش المدمن يدمر الأخلاق والقيم
والمبادئ والشرف والكرامة الإنسانية بلاء وعي.
وهذا
هو تدمير الوعي بشكل مباشر أما الإعلام والسوشيال ميديا فيضع لك السم في العسل
داخل فيلم او مسلسل او إشاعة أو اعلانات
او فديو جنسي أو إيحاءات.
او
نقل ثقافة ظاهرها التحضر والرقي طبقا لقيمهم
في عبادة اي شيء غير الله ومغلفة بالتكنولوجيا والتصميمات في الملابس والاكسسوارات والتسريحات حتي في الويك اند
ونحن
ننقل كل تلك الفيروسات قاتلة الوعي ونكلف أنفسنا الغالي والرخيص لشراءها وندمر أنفسنا
حتي في تدميرنا لا نكلف الأعداء دفع ضريبة
تدميرنا.
فنكون
نحن من ندمر أنفسنا وبعضنا بأيدينا في مراحل القتل الأولية والاولي وبعد أن نقتل وعينا.
نتحول
الي مسخ او أشلاء ماتت وعيا وتتحرك علي الارض للتدمير فقط او أداة أو حطب لنار لسنا
من يشعلها بل ندفع ثمن اشعالها ونكون نحن حطبها.
او
نكون كمبارسات صامتة ومتحركة ومتحدثة
داخل رواية تم وجاري تمثيلها علي مسرح أو
سينما الحياة والعالم المعادي.
هو
المتفرج علي خشبة المسرح أو بدور العرض
او في المنازل وعندما تفقد قدرتك على الامتاع.
تكون
ارخص من ثمن الرصاصة التي تطلق عليك تترك
لتعيش في الارض فسادا بلاء عقل ووعي وقدرة علي التمييز والإختيار فاقدا لانسانيتك والوعي وغير قادر على العمل والإنتاج والبناء
بلاء اخلاق ولا ضمير ولا عقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى