أعمدة ومقالات

مكالمة تليفون

كتب العقيد كمال العزب

ما تلك المكالمة التي أيقظت ريح اجمل واجل الذكريات

ما امتعها فهي شبابي مر امامي سريعا احرف وبضع كلمات

احرف بطعم الشباب والصداقة والحب و اجمل الامنيات

ايقظتني بعد منتصف الليل بعد ثلاثون عاما كالاموات

بحثت عنها كثيرا الصداقه والأخوة وجدتها ببضع كلمات

الحرف عبق وذكري حب وأماني واحلام مر في لحظات

احرف تلك المكالمة أعادت آليا شبابي واحلامي

في ساعات

ساعات كنت ابحث عنها لاستعيد طعم ورائحة جل الذكريات

احلام وأماني وحفر صخروعنفوان الشباب وكذا الطموحات

دبت الحياة والشباب بداخلي وأصبحت قادرا علي التحديات

وخلال ثوانيها مرت ذكريات بطعمها اللذيذ تمنيتها سنوات

فبن القاضي أعاد ترتيب عظيم ذكرياتي بعدة احرف وكلمات

فيا بن اسماعيل كلماتك فجرت أحلام الشباب باجمل الحكايات

حكايات عشتها أمنية وذكري واحلام تعد من روائع الكلثوميات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى