أعمدة ومقالات

الجانب الخفي في ١١/١١

كتب كمال العزب
الجانب الاخر في كل مواطن رفض النزول في ١١/١١ أنة مواطن واعي ومسؤول وأمين علي نفسة وعلي الوطن وعلي مستقبل الأجيال القادمة وأمين في تقييم مخاطر الانسياق وراء
الدعوات الهدامة المغرضة من أعداء الوطن.
ورفضة
بعزة وشمم وايباء تدمير الوطن وتدمير سنوات الإنجاز في ظل الازمات المتتالية.
وأعظم
وأثمن موقف اصحاب الايدولوجيات الخاصة والجانب الوطني والشرف والكرامة في موقفهم
تجاة المؤامرة الخارجية ورفضهم الانسياق وراء
تلك الدعوات وخاصة الإخوان الشرفاء الوطنيين.
ورفضهم
أن يكونو عصا وسلاح وأداة يستخدمها الأعداء
في تدمير أوطانهم.
لأن
الجميع شركاء في الوطن ومصلحتة وهم شركاء
في المستقبل وصناعتة وشركاء في الخراب والدمار أن حدث لا قدر الله.
بغض
النظر أن كانو مؤيدين للحكومة الحالية أو معارضين لان المعارضين ليسو أعداء لأن المعارضة والمنافسة من خلال الدستور والقانون
والشرعية شء محمود.
يصب
في مصلحة الوطن والمواطن ويشارك في صناعة المستقبل لأولادنا ابتغاء مرضاة الله.
فانا
علي المستوي الشخصي ولا امثل الا نفسي
سعيد جدا بكل مواطن مصري رفض المشاركة
في هدم الإنجازات وتدمير الوطن وتخريبة حتي لو كان اخوان.
كفانا
تخوين واقصاء وصناعة أعداء لندمر أنفسنا
ونبدد مجهودنا كمن يحارب طواحين الهواء.
البلد
بها قانون يطبق على الجميع دون تصنيف من
يخرج علي القانون يحاسب بالقانون ويسير داخل إطار الشرعية الدستورية بالقانون.
اهلا وسهلا
وهيا بنا بحكمة نصنف العدو الحقيقي وهذا نصف النجاح وهيا بنا للعمل والإنتاج والديمقراطية والعلم والايمان والتعاون والعدالة والحرية.
شركاء
في الوطن وصناعة المستقبل لنكون باعمالنا واتحادنا قوة علي أعداء الوطن وقوة بناء
للمستقبل في إطار من الشرعية واحترام الدستور والقانون وحقوق الإنسان والمواطنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى