أعمدة ومقالات

اسباب الأزمات

كتب كمال العزب
التجبر علي نعم الله والعبث بها ظهر جليا في ظاهرة تعاطي المخدرات التي دمرت الاقتصاد
وحرقت الاخضر واليابس ودمرت الاخلاق بعد فقد الوعي والإدراك والتميز والإختيار بين الخير والشر.
فحجم
الإنفاق على المخدرات وحجم الأضرار الناتجة عن التعاطي تفوق حجم الإصلاح الاقتصادي
وخططة عشرات المرات.
فاهمالنا
في تربية وتعليم الأجيال وإهمال المسؤولين عن
ملف الادمان بكامل عناصر ة وسؤ إدارة جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني وكذالك
استهدافنا
من الخارج من الأعداء وخطط ادخال المخدرات
بكافة أنواعها واشكالها وخطط تصنيعها في الداخل بتمويل خارجي.
من
الاسباب الرئيسيه للأزمات الحالية. وكذالك الايدولوجيات الخاصة والتبعية والفتن الدينية المزروعة عن عمد داخل عقول وقلوب الناس
والسبب
الرئيسي هو تغييب العقل بالمخدرات ادي الي البعد عن الله وهذا ادي الي تجاوز كافة حدودة
فدخلنا بلاء وعي في دوامة من الفساد والمخدرات بأنواعها والجهل والتخلف والمرض والفقر والخراب.
ولا
ننسي حالة ألسفة في الإنفاق في كل مناحي الحياة وحالة التقليد الأعمى للخارج سلوكا أعمي وفكر وتصرفات.
وكذالك
حالة الإهمال والا مبالاة وترك الاخرين يصنعون لنا مستقبلنا بعدم حضور اي فاعليات انتخابية
وهجرة الأحزاب والنقابات وفاعليتها. والسقوط
في بئر.
مصنوع
خصيصا لنا وهو رفض الواقع ونقدة وهدمة
هو عنوان الرجولة والا نتماء والفوضي الخلاقة
وتمويلها من الخارج والربيع العربي والحريات
وحقوق الإنسان والديمقراطية وشعارات كثيرة
في.
ظاهرها
الرحمة وداخلها العذاب والخراب والاستهداف الممول لتدمير الوطن والمواطن بايدي المواطنين أنفسهم بعد تغيبهم بالمخدرات والجنس والإعلام الممول والفتن بأنواعها.
فافيقو
وحاربو النفس والشيطان والمخدرات والجهل
والفقر بالعمل والعلم والايمان والتعاون والصبر
والجلد والإنسانية والعطاء والانتماء والخير والحب وطاعة الله ومراعاة حدودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى