أعمدة ومقالات

طاووسية المدمن

كتب العقيد كمال العزب
انا المدمن انا المجد والتاريخ سأهدمني
بكل وسأئل الإدمان والجهل سأقتلني
وبالحق ميزان العدالة لة أن يعدمني
فانا اهرب من الواقع والخوف يأسرني
فقدت قدرة المواجهة والخوف يقتلني
فهل من فارس يمد يده بالخير يسترني
فقد فضحتني أعمالي وبعدها الخير يهجرني
استغيث بالتقاة والعدل مالك السموات
لانقاذي لاني بالادمان أصبحت من الأموات
وأصبحت في سلوكياتي عظيما كالحشرات
والخير داخلي بحثت وجدتة زبلا ومات
فقد قتلة الترامادول وانواع من المخدرات
ولم يبقي مني الا أشلاء وبعض الذكريات

Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى