الاخبار المصرية

تحت شعار صنع في مصر مشاركة متميزة للهيئة العربية للتصنيع بالمعرض الدولي للصناعات الدفاعية إيدكس 2023

تحت شعار صنع في مصرمشاركة متميزة للهيئة العربية للتصنيع
بالمعرض الدولي للصناعات الدفاعية إيدكس 2023
سامح سلام
إنطلاقا من ريادة الهيئة العربية للتصنيع في توطين أحدث تكنولوجيات تصنيع الصناعات الدفاعية المتنوعة حرصت الهيئة على المشاركة في فعاليات المعرض الدولى للصناعات الدفاعية ” إيدكس 2023 ” فى دورته الثالثة، والذي تنظمه القوات المسلحة تحت رعاية فخامة الرئيس “عبدالفتاح السيسي” رئيس الجمهورية، خلال الفترة خلال الفترة من 4 وحتى 7 ديسمبر2023، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.
يتميز جناح الهيئة العربية للتصنيع المشارك في الجناح الرسمي لجمهورية مصر العربية بأحدث التقنيات والمنتجات في الصناعات الدفاعية حيث تشارك بعدد 45 منتجا متنوعا يتضمن
الذخائر والصواريخ والمُعدات الإلكترونية والطائرات
وحرصا من الهيئة علي تعظيم شعار (صنع في مصر) وبالإستفادة من الإمكانيات والقدرات التصنيعية المتطورة والعقول النابغة من كوادرها البشرية تقدم أحدث منتجاتها الدفاعية ومنها
أولا :الذخائر الجوية(عائلة حافظ ) هى قنابل حُرة تصل أوزانها حتى (2000رطل ) بقُدرة إختراق للخرسانة المسلحة حتى (180سم) وقد تم إنتاجها بالتعاون مع القوات الجوية المصرية.
ثانيا :مركز القيادة والسيطرة الآلى المتحرك مُتعدد المهام للسيطرة على أعمال قتال القوات وتأمين المجال الجوى والحدود والمُنشآت الهامة المركز تصميم وتصنيع مصري بنسبة 100%
ثالثا: هناك عربة فض الشغب المُصفحة ( قادر-1) وقد تم إنتاج العربة بمصانع الهيئة ولأول مرة في مصر بمستوى حماية (B4) وممانعة حتى (7.62 × 39 ) وتم تجهيزها بالعديد من التجهيزات طبقاً لمطالب وزارة الداخلية علما بأن إمتلاك هذه القدرة يُمكننا من تنفيذ أيه تجهيزات طبقاً لرغبة العميل .
رابعا :وبالنسبة لمنظومة مجابهة الطائرات المُسّيرة والإعاقة الإلكترونية فقد تمت بالتعاون مع أطقم البحوث الفنية لقيادة الدفاع الجوى وإدارة الحرب الإلكترونية حيث تم تصميم وتصنيع منظومات إكتشاف ومجابهة الطائرات المُسيرة حتى المستوى التعبوى.
وبالتعاون مع إدارة الحرب الإلكترونية تم إنتاج جهاز مجابهة الطائرات المُسّيرة لتأمين القطع البحرية على المدايات المختلفة وكذلك أجهزة الإستطلاع والإعاقة اللاسلكية في حيز الترددات المختلفة.
خامسا :هناك جهاز الكشف والقياس الإشعاعى المصرى الجديد الذي يعد يُعتبر ثمرة للتعاون بين الحرب الكيميائية والهيئة العربية للتصنيع ، ولأول مرة في مصر يتم تصنيع مثل هذه الأجهزة حيث تم إنتاج طرازين أحدهم يَخدم الإستخدامات العسكرية حتى مستوى الوحدة الفرعية وما يعادلها والآخر يَخدم القطاعات المدنية بالموانئ والمنافذ الحدودية والمطارات للكشف الإشعاعى عن الواردات .
سادسا : تم تعزيز التعاون مع شركة داسو الفرنسية
لإنتاج بعض أجزاء الطائرات والتي تم تصنيعها داخل مصانع الهيئة العربية للتصنيع لصالح شركة داسو
وتعد هذه خطوة تأهيل للدخول في منظومة سلاسل الإمداد العالمية الخاصة بصناعة الطائرات أحد هذه الأجزاء عرضتها شركة داسو الفرنسية في معرض لابورجية بفرنسا وسيتم الإستمرار بقوة في هذا المجال مع شركات عالمية أخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى