أعمدة ومقالات

التاريخ لا يباع ولا يشترى

التاريخ لا يباع ولا يشترى 

سامح سلام 

عندما قامت الصين ببناء نموذج لأبي الهول منذ سنوات واعترضت الحكومة المصرية التي قالت في ذلك الوقت أن التمثال المقلد أضر بالتراث الثقافي المصري الوطني وسيشعر بعض الناس بالارتباك لم تستجيب الصين لذلك فتقدمت مصر بشكوى رسمية لمنظمة اليونسكو فقامت السلطات الصينية بهدم النسخة المقلدة على الفور 

الحضارة المصرية هي واحدة من أعظم الحضارات في التاريخ وليس لها مثيل ولها تأثير كبير على الثقافات الأخرى لا يمكن نسخها أو تقليدها بسهولة فهي تحمل إرثا غنيا من الفن والعلوم والدين. لذلك يجب أن نحترم هذه الحضارة ونقدرها .

رؤية السعودية 2030 التي تهدف إلى تعزيز التنوع السياحي داخل المملكة قامت بإنشاء نسخ طبق الأصل من الأهرامات وأبو الهول والمعابد بدقة وجودة عالية حتى يتمكن السياح من التجول في هذا الموقع والتقاط صور مشابهة لتلك التي يلتقطونها في أرض الفراعنة.

 هذا المشروع غير مبرر وغير مقبول لأنه يضر بالتراث المصري ويحاول استغلال شهرته لجذب السياح كما أنه ينتهك حقوق مصر الثقافية والمعنوية يجب أن ندافع عن حقوقنا لحماية تراثنا من التجاوزات والانتهاكات وعلى الحكومة المصرية مطالبة السعودية بهدم هذه المنطقة وفقا للقانون الدولي وحماية الملكية الفكرية وإذا لم تستجب تقديم شكوى لحماية حقوق الملكية الفكرية للآثار المصرية إلى اليونسكو والمنظمات الدولية للتدخل من أجل الحفاظ على حقوقنا لانه يمثل انتهاكا للاتفاقيات الدولية خاصة وأن المنطقة والموقع يستخدمان أيضاً للتصوير والتصوير التلفزيوني. 

 المفترض بعد هذا الاستنساخ مصر تطالب بالتعويض عن الأضرار التي تلحق بها و بعدم استنساخ الآثار المصرية دون إذن وهذا يطلق عليها سرقة أفكار وإبداع للحضارة المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى