أخبار المحليات والمحافظات

اعرف حقك.. لا للاكراميات لحمايه حقوق المواطنين بشواطئ الإسكندرية

اعرف حقك.. لا للاكراميات لحمايه حقوق المواطنين بشواطئ الإسكندرية

 

كتب رامي يسري

 

تحت رعايه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية وفي إطار التعاون المشترك بين الإدارة المركزية للسياحة والمصايف والمجتمع المدني قامت الاداره المركزيه للسياحه والمصايف وبمشاركة أكثر من ٥٠ متطوع و بالتعاون مع جمعيه خليك ايجابي و جمعيه وجودنا تحدي ومؤسسه شباب 2030 وجروب الفلك السيوفي الخدمي بتدشين حمله اعرف حقك للعام الرابع على التوالي هذا وقد تم عمل حمل توعيه مكبره بشواطئ الاسكندريه القطاع الشرقي بحضور

السيد الدكتور / محمد عبد الرازق رئيس الإدارة المركزية للسياحة يرافقه الاستاذ أسامة علي مدير عام الإدارة العامة المصايف والاستاذ محمد طلحة مدير عام الإدارة العامة للسياحة والاستاذ فيكتور عزت رئيس قسم المتابعة والعميد محمد سرى مراقب عام الشواطئ ومجموعة من مفتشي الإدارة 

 

وقد صرح عبدالرازق أن حملة اعرف حقك هذا الموسم هى استمرار لنجاح حملات اعرف حقك التى بدأتها الإدارة المركزية منذ أربعة أعوام تقريبا وحققت نجاحا كبيرا فى توعية الرواد بحقوقهم وأصبحت طقس أساسي تمارسه الإدارة كل صيف

وكانت أهم النقاط التى نبه وشدد عليها السيد وكيل الوزارة ما يلي :- 

 

 إلتزام المستأجرين بأسعار تذاكر الدخول بالشواطئ وعدم إجبار الرواد علي دفع إكرامية إلا وسيتم توقيع غرامة طبقا لكراسة الشروط واذا تكررت المخالفة سيتم فسخ التعاقد. 

 ضرورة المتابعة والحفاظ علي نظافة دورات مياه الشواطئ و التأكد من صلاحيتها للإستخدام. 

 المتابعة المستمرة وتجميع و رفع القمامة من جميع الشواطئ على مدار اليوم والتأكيد علي انتشار حاويات القمامة بجميع الشواطئ للحفاظ على نظافة الشواطئ. 

 ضرورة تواجد عمال الإنقاذ والمسعفين وعمال الأبراج وكذلك التشديد علي المستأجرين بعدم السماح بنزول البدالات الي مياه البحر دون ارتداء الرواد اللايف جاكت.

كما تم توعية الرواد بعدم الخضوع للابتزاز والاستغلال والتمسك بحقهم والابلاغ الفورى عن اى مخالفة يتعرضون لها من خلال ارقامنا المسجلة علي بوابات الشواطئ 

كما تم توعية الرواد بمحانية دورات المياة .

وفي حديث الاستاذ رامي يسري رئيس جمعيه خليك ايجابي قال إن الجمعيه تشارك على مدي السنوات الماضيه في الحمله والتى كان لها صدي كبير على المواطنين ولكن سلبيه البعض هي السبب في الخطأ ازاى مسئولى المتابعه يشوفوا شغلهم والمواطن نفسه معندهوش اليه الشكوي يعني مينفعش المواطن المتضرر يشتكي بعد ما يمشي من الشاطئ المفروض أن الأرقام موجوده عشان تتصل بيهم وقت حدوث المشكله أو فرض الاكراميه مش لما تروح أو تسافر بجانب طبعا أن حالات كتير بنشوفها تقول دفعت ولما نطلب مسئول المتابعه يقولوا لا احنا دفعنا بالرضي ودي حاجه بسيطه تخاذل المواطن في طلب حقه سبب رئيسي في أي خطأ قد يحدث 

هذا وقد أشاد محمد جلال رئيس جمعيه وجودنا تحدي بالحمله وقال إن مشاركته هي الثانيه بالحمله وأكد أن الحمله لها صدي ودور كبير بين المواطنين والمشكله أن القوانين موجوده دائما ولكن معظم الناس لا يعرفونها جيدا 

واستكمل ثروت عبد الرحمن رئيس مؤسسة شباب ٢٠٣٠ إن مثل هذه الحملات التى تساعد المواطنين في اخذ حقوقهم ويجب استمرارها دائما وان دورنا كمجتمع مدني وشباب أن نقوم بنشر مثل هذه الإيجابيات لمواجهه السلبيات الكثيرة في المجتمع

وقال بهاء ناجي مؤسس جروب الفلكي السيوف الخدمي أن مشاركته اليوم في الحمله فريدة وتجربه قويه للتعاون بين المجتمع المدني وجهات الدوله وان استمرار التعاون هو ما يسهل وصول الخدمات للمواطنين ويسهل التزام المواطنين أيضا بالقوانين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى